الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
أحكام أخرى

حكم من ترك شرطا أو ركنا في العبادة جهلًا ومن تركه نسيانًا

رقم الفتوى 468316  المشاهدات 4177  تاريخ النشر: 2023-01-29

أخذت بقول ابن تيمية: من ترك شرطًا، أو ركنًا من شروط الصلاة، وأركانها جهلًا؛ فإنه لا تلزمه الإعادة. فهل هذا يشمل ما إذا كان الشخص يعلم أن ترك هذا الشرط، أو الركن يبطل الصلاة، لكنه كان جاهلًا بأنه ترك هذا الشرط؟ ليس جاهلا بحكمه، حيث صليت جاهلة انتقاض وضوئي إلى أن تيقنت، وعلمت بعد الصلاة أن وضوئي فعلا انتقض قبل أداء الصلاة، أو في أثنائها، وأخذت بهذا القول درءا للوسواس؟... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: